التوقيع على اتفاقية بين المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي و وزارة التعليم العالي

News Image

تم يوم الأربعاء، بالجزائر العاصمة التوقيع على اتفاقية بين وزارة التعليم العلي والبحث العلمي والمجلس الوطني الاقتصادي الاجتماعي بهدف تدعيم الشراكة بين الجانبين وتثمين عمل البحث العلمي. وقد وقع على هذه الاتفاقية كل من رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي, رضا تير و وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان. وبالمناسبة، ذكر رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي أن هذه الاتفاقية ستسمح للمجلس باستغلال "كافة الهياكل ومراكز البحث المعروفة في مجال التوثيق واستخدام الحواسيب عالية الدقة والانضمام بصفة كاملة للشبكة الجزائرية للأبحاث العلمية". وذكر في هذا الإطار أن المجلس "شارك بقوة" في ندوة الإنعاش الاقتصادي، مبرزا ضرورة التعاون بين القطاعات وتضافر الجهود المشتركة من أجل تحقيق التنمية الوطنية. من جهته، أوضح السيد بن زيان أن التوقيع على هذه الاتفاقية يدخل في اطار "ثمين عمل البحث العلمي" الذي يقوم به قطاع التعليم العالي من اجل تحقيق "شراكة حقيقية" تعود بالمنفعة على الطرفين وكذا اعطاء "رؤية استشرافية" لكل ما يقوم به المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي فيما يتعلق بتوصيات رئيس الجمهورية بهذا الخصوص. .